أخبار

وزير الاتصالات: على شركات الإنترنت التوقف عن شراء السعات الغير القانونية

  • 70 مشاهدة
  • 24-06-2020, 00:50

اعلن وزير الاتصالات اركان شهاب، تحقيق نتائج مهمة في عمليات الصدمة التي انطلقت مؤخرا بتوجيه من رئيس الوزراء لكشف ومتابعة تهريب سعات الانترنت في العراق، فيما كشف عن تورط أشخاص وجهات متنفذة بعمليات التهريب.  

وقـــال شهاب، إن "هناك عمليات تهريب لسعات الانـتـرنـت تـحـدث مـن خــلال الـكـابـل الضوئي والمــايــكــرويــف, وهــي ســعــات غـيـر قـانـونـيـة باعتبار أنها لم تمر عبر بوابات النفاذ التابعة للشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية التابعة لـلـوزارة، والـتـي تـدار مـن قبل شركة السلامة الــعــامــة، ولــم تـخـضـع لــلــرســوم، وقــد تسبب خـروقـات أمـنـيـة، لكونها غريبة عـن منظومة الاتصالات".  

وأشـــار وزيـــر الاتــصــالات، إلــى أن "الـعـمـلـيـة الــواســعــة الـتـي انـطـلـقـت بـتـوجـيـه مــن رئـيـس الـــــوزراء حـقـقـت نــتــائــج مــهــمــة"، مـبـيـنـاً أنــه "سيجري الكشف عن تورط أشخاص وجهات متنفذة بعمليات التهريب بعد انتهاء الأجهزة الامــنــيــة مــن تـحـلـيـل المــعــلــومــات مــن خــلال السيرفرات التي تمت مصادرتها"، لافتا الى أن "العملية ما زالـت مستمرة حتى الآن لحين ايقاف عمليات التهريب بشكل كامل، ولحين إكمال بوابات النفاذ الضوئي المزمع الاعـلان عنها خلال الاسبوع المقبل، بعد استحصال الموافقات الاصولية للاعلان عن تلك البوابات، الــتــي سـتـغـنـي بــدورهــا عــن تـنـفـيـذ عـمـلـيـات مشابهة لعملية الـصـدمـة مستقبلا".  

واضاف، أن "الــوزارة ستتخذ اجــراءات مهمة للحد مـن تـهـريـب الـسـعـات بـصـورة غـيـر قـانـونـيـة, فضلا عـن قـرب إجــراء تعديل لتلك السعات وأسعارها داخـل العراق، بهدف إحـداث فارق تجاري قليل, وهناك خطوات أخـرى ستعمل عليها الوزارة مستقبلا للنهوض بهذا القطاع المهم".  

 ودعــا الــوزيــر، "الـشـركـات الـعـامـلـة فـي قـطـاع الاتــصــالات والانــتــرنــت إلــى مـراجـعـة عملها والتوقف عن شراء تلك السعات غير القانونية، وأن تكون داعمة لعمليات الصدمة، وأن تقوم بإبلاغ وزارة الاتصالات عن أي عملية تهريب للسعات، لكي يتم كشفها ومكافحتها للحفاظ عـلـى الامـــن الـوطـنـي والاقــتــصــاد الــعــراقــي"، موضحاً أن "هناك اجتماعات قريبة ستعقد مـع تـلـك الـشـركـات لـوضـع الـخـطـوات الكفيلة بايقاف أي عمليات لتهريب سعات الانترنت".  

وأردف أن "الـعـمـلـيـات انـطـلـقـت بـدعـم وتـــعـــاون وتــنــســيــق مــشــتــرك مـــع جــهــازي المــخــابــرات والامـــن الــوطــنــي وهـيـئـة الاعــلام والاتـــصـــالات وقـــوات الـــرد الــســريــع (وزارة الـداخـلـيـة)، للكشف عـن مـواقـع وأبــراج وعقد ومنظومات تهريب سعات الانترنت في أربع مـحـافـظـات، هـي (ديــالــى والمــوصــل وكـركـوك وصـلاح الدين) "، مبيناً أن "عمليات الصدمة بـــدأت فــي مـحـافـظـة ديــالــى بــرئــاســة وزيــر الاتصالات، وبتعاون كبير بين جميع الجهات في بعض المناطق، والجهات الامنية المختصة الـتـي قـامـت بـدورهـا بتغطية الـجـانـب الامـنـي لـلـوصـول الــى المـهـربـين الـحـقـيـقـين لينالوا جزاءهم العادل وفق القانون".